الحرائق هي خطر في العديد من الصناعات. في بعض الأحيان يكون الخطر واضحاُ تماماُ ، كما هو الحال عند إنتاج غازات قابلة للاشتعال مثل الهيدروجين والبروبان، أو التعامل معها، ولكن في حالات أخرى، يكون أقل وضوحاً. على وجه الخصوص، يمكن للغبار أن يكون شديد الاحتراق. ومع ذلك، يحتاج الحريق إلى وقود وأكسجين ومصدر اشتعال. توفر الغازات القابلة للاشتعال والأبخرة والغبار الوقود، كما أن الأكسجين موجود في معظم البيئات، ويمكن أن يأتي الاشتعال من شرارة أو سطح ساخن. كل حريق خطير، ولكن في الحالات القصوى، يكون الاحتراق سريعاً جدًا مما يؤدي إلى حدوث انفجار.

يعد منع الحريق والانفجارات أولوية قصوى حيث ما من شركة أو منظمة ترغب في أن تكون مسؤولة عن التسبب في الموت والإصابة لدى أحد من موظفيها. في مثل هذه الحالة، يمكن استخدام المعدات الآمنة داخلياً (Intrinsically safe). المعدات الآمنة داخلياً هي المعدات والأسلاك غير القادرة على إطلاق طاقة كهربائية أو حرارية كافية في ظل ظروف عادية أو غير عادية لإحداث اشتعال لخليط جوي خطير معين في تركيزه الأكثر إشعالاً بسهولة. يتم تحقيق ذلك عن طريق تحديد كمية الطاقة المتاحة للمعدات الكهربائية في المنطقة الخطرة إلى مستوى أقل من ذلك الذي سيشعل الغازات. وقد تم تصميمه بحيث لا يمكن أن تكون الطاقة الكهربائية أو الطاقة الحرارية داخل أداة معينة كبيرة بما يكفي للتسبب في الاشتعال.

تقدم مجموعة عبد الرحمن الشريف، بالتعاون مع شركة بكين دورلاند لتكنولوجيا التحكم في الأنظمة، أجهزة راديو واتصالات آمنة داخلياً. لدينا مجموعة واسعة من المنتجات مثل الهواتف المحمولة / الهواتف الذكية الصناعية المقاومة للانفجار والكاميرات الرقمية المقاومة للانفجار وأجهزة المساعد الرقمي الشخصي المقاومة للانفجار وشاشة اللمس المقاومة للانفجار والأجهزة اللوحية المقاومة للانفجار وأجهزة التعرف المقاومة للانفجار (RFID / BARCODE). ويمكن تطبيقها في مجالات مثل البترول والنفط والغاز والمصفاة وخزانات النفط وتخزين النفط في الفضاء الجوي وكيماويات الفحم ونقل المواد الخطرة ومستودعات المنتجات الكيميائية وإنتاج الأدوية والمواد السائبة والبودرة وحماية البيئة ومكافحة الحرائق الآمنة والكيماويات، والحلول ذات الصلة.